Posted by: hamede | September 23, 2008

بالوثائق.. المحامي البطاينة يفند الادعاءات الرسمية في قضية الاتجار بالبشر

رم – خاص

قال المحامي فيصل البطاينة في تصريح خاص برم إن النائب ناريمان الروسان قد أدلت اليوم بشهادتها على شركة باسم عوض الله وشقيقه في قضية الاتجار بالبشر. وأضاف أن النائب الروسان قدمت إلى مدعي عام عمان الأول الدكتور حسن العبد اللات، صورة من الدعوى المقامة في كاليفورنيا ضد شركتي كي بي آر الأميركية وشركة داود وشركاه ( باسم وناصر عوض الله) بتهمة الاتجار بالبشر والتحايل من خلال التعاقد مع عمال نيباليين ومن جنسيات أخرى وصل عددهم إلى 2000 عامل واستحضارهم من قبل شركة داود وشركاه إلى الأردن بعقود مزورة للعمل في فنادق أردنية فخمة ، ومن ثم ارسالهم عنوة إلى العراق بعد وصولهم إلى عمان للعمل في المعسكرات الأميركية. وكانت شركة داود وشركاه ووزيرا العدل أيمن عوده والاتصال ناصر جوده قد أصدروا بيانات نفي لوجود الدعوى أصلا. وأعرب المحامي البطاينة عن استهجانه قيام مسئولين بتضليل الرأي العام الأردني لصالح متنفذين. واستطرد البطاينة أن رئيس الوزراء نادر الذهبي قد وعد رئيس مجلس النواب خطيا بأنه ” إذا ما تبين أن أي من الشركات الأردنية المسجلة لدى مراقب عام الشركات بوزارة الصناعة والتجارة تقوم بالاتجار بالبشر فسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقها ” وختم البطاينة تصريحه بمطالبة دولة رئيس الوزراء باتخاذ الاجراءات الملائمة بحق وزيريه اللذين نفوا وجود قضية تثبت الوثائق قيامها. وهي منظورة لدى القضاء الأميركي والأردني. وحسب وعدها تنشر رم تاليا بعض وثائق هذه القضية

http://rumonline.net/viewPost.php?id=9340

http://deerate.wordpress.com/

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: